كل شيء سيكون على ما يرام – عام سعيد 2022

 In السعادة, حياة جديدة

لست متأكدًا مما حدث في عام 2021. بدا الأمر وكأنني سقطت في حفرة، ووجدت نفسي في أعنف حلم على الإطلاق. أقل ما يقال أنه كان غريباً. إذا كنت مثلي، فمن المحتمل أن تكون قد توصلت الآن إلى استنتاج مفاده أنه لن يكون هناك شيء كما كان مرة أخرى. هناك تلك اللحظات في الحياة التي تطرق أنفاسك. عندما تتأمل في العالم الذي فقد توازنه فجأة، تدرك جيدًا أن الخفقان الذي تسمعه في أذنيك صادرٌ من دقات قلبك الذي ينفجر من الحزن والخوف. مجرد المشي في ممر البقالة ورؤيتك لشيء كنت تتناوله في مرحلة الطفولة، يمكن أن يجلب شلالًا من الذكريات وكيف كانت الأشياء ومدى تغيرها الآن.

القلق الذي يسببه الشعور بالضياع وبأننا من دون سند أمر مربك. أدت بنا أحداث هذا العام للعزلة في المنزل. معظمنا شجع على العمل من المنزل وغرس فينا خوف الإحتكاك بالأشخاص لدرجة اننا بتنا نخاف من الإعتراف أن لا بديل لمعانقة أحباءنا ووجودهم معنا. لقد خلقت أجسادنا لتحمل كنز الحياة هذا في داخلنا وليس نسخة لما قد تكون.

أحداث وخسائر عام 2021 جعلتني أتوق إلى روابط حقيقية. لا يروق لي الخداع أو العلاقات المزيفة، ولا التحديات المليئة بالخوف، وإن كنت سأصدق شيئاً فمن الأفضل أن تكون الحبكة تستحق العناء. هل تجد نفسك تفكر بشكل مختلف؟

الناس أكثر أهمية من الأشياء. الذكريات ثمينة. الحياة دائما قصيرة. التنفس معجزة! منذ عدة أيام، كنت أكتب بطاقة شكر في مطعم، وأحتسي شاي الخوخ بالزنجبيل الساخن. عندما ضربت رائحة الخوخ الرقيقة أنفي أثارت ذكرى تواجدي في نفس المكان، واحتساء هذا الشاي، مع صديق عزيز توفي منذ مدة قليلة فغرقت في بحر من الدموع.

وجدت نفسي أتخيل يسوع يمسك وجهي طوال هذا الأسبوع. لا أعرف من أين أتت هذه الفكرة لكنها بدت حقيقية جدا كأم أو أب يمسكان بوجه طفل. كلما فكرت بهذه الصورة رأيته يحدق في عيني. أنا محط إنتباهه. أرى الرقة والحنان في عينيه، يحيطني بمحبة كاملة، هو الذي عانى من أجلي أكثر مما أتخيل. فكرت، “إلهي الذي صنع السماء والأرض هو الذي يمسك وجهي. سأكون بخير!”.

عام جديد سعيد للجميع. لتكن هذه السنة، سنة تسمح بها له أن يمسك وجهك بين يديه. سنة تحاول فيها أن تبطئ أفكارك المتسارعة وتركز على نظرته. دعه يحيطك بسلام يملأ قلبك وعقلك. هذا أجمل ما في الدنيا!

 

Contact Us

  • This field is for validation purposes and should be left unchanged.
Recommended Posts
Call Now Buttonاتصل الآن