بين الضحك والبكاء!

كان صيف هذه السنة مختلف، موسم لا مثيل له إختلط فيه المرح مع خيوط مظلمة من الحزن والقلق والإرتباك. مع دخولنا فصل الخريف، وتألق أوراق الأشجار قبل أن تموت وتفسح المجال لحياة جديدة، يجب أن نتوقف. يجب أن نصغي. وجودك في هذه الحياة مهم جداً. يجب عليك أن تأخذ الوقت لإعادة النظر في كل ما يختلجك من مشاعر و تأخذ في عين الإعتبار الهدف الأساسي لحياتك. فالله لا يزال على العرش. لم ينسك أبداً ولم تمسه هذه الفوضى. خذ نفساً عميقا وإتكل على الله الذي يمدك بالقوة فمحبته لامتناهية. كل بقعة مظلمة في نسيج حياتك تنسج صورة جميلة وموسم جديد. استغل موسم الحزن واشعر بيد الله على كتفك. هذا الخريف، عندما ترى أوراق الأشجار تتحول إلى اللون الأحمر وتستنشق الهواء البارد، تذكر من أنت. تذكر أن الله لديه خطة لمستقبلك وكن شاكرا.
ندعوكم لمشاركتنا بأفكاركم. سوف نستمع ونشارك بعض الأفكار الخاصة بنا.

 
 

ادخل

قصتي -عايش ميت-
معاناة مع السحر
صراع مع السرطان
تخطي صدمة إغتصاب
من عالم الشياطين إلى النور
نوبات الهلع وأفكار إنتحارية
رؤية الأرواح في حلم
عالم مرهق يبتهج
سر الفرح الحقيقي
النجاة من حادث مميت
لاجئة في ديار هتلر
Call Now Buttonاتصل الآن