من كتب قصتك؟ وكيف تنتهي؟ هل فكرت يومًا في رقة الغشاء الذي يفصلنا عن هذه الحياة و ما هو بعدها؟ هل تصارعت مع هذه الأسئلة، لماذا انا هنا؟ ماذا سيحدث لي عندما أموت؟ تأمل في حياة سيدنا إبراهيم الذي عاش في الخيام، حيث تقول الأسفار المقدسة إنه كان يبحث عن أرض الميعاد كميراث له. مدينة أُسُسُها ومِعمارها الله نفسه.

الكتاب المقدس يقول: “ونحن غير ناظرين الى الاشياء التي ترى بل الى التي لا ترى. لان التي ترى وقتية واما التي لا ترى فأبدية.”  تدعوك زاوية ٣٦٠ خلال الأسابيع القليلة القادمة إلى رحلة استكشاف الحياة بعد الموت. لا تفوت هذا!

الإيمان هو “الثقة بما يُرجَى، الإيقان بأمور لا ترى”. هل تريد أن تختبر يقين الفوز بالحياة الأبدية وتضمن مصيرك الأبدي مع الله؟ يقين الفوز بالحياة الأبدية هنا والآن …

يقين في الآخرة
كل شيء سيكون على ما يرام – عام سعيد 2022
أعظم الأطباء على الإطلاق – ١٦ سنة بدون أكل
آلام فقدان شخص عزيز – حرب روحية
قصة خيانة زوجية حقيقية
صراع مع السرطان
معاناة مع السحر
قصة كل واحد منا
قصتي -عايش ميت-
معجزة شفاء نصف عمياء
درس في الحياة
تخطي الخيانة
Call Now Buttonاتصل الآن