الهروب من الماضي

 In ذكريات

 

كانت “هيذر” غاضبة، مكتئبة، وتقوم بتجويع نفسها ولم تتحسّن إلا بعد أن سلّمت أعباءها ومخاوفها لله. إكتشف معنا كيف تسلم أعباءك لله

Recommended Posts
Call Now Buttonاتصل الآن